iManouna

ملخَّص تقارير الكرسيِّ البطريركيِّ، الأبرشيَّات، والرَّهبانيَّات الرِّجاليَّة والنِّسائيَّة

لمن يهمه الأمر
ملحق
ملخَّص تقارير الكرسيِّ البطريركيِّ، الأبرشيَّات، والرَّهبانيَّات الرِّجاليَّة والنِّسائيَّة
حول خدمة المحبَّة الاجتماعيَّة
أوَّلاً، الكرسيُّ البطريركيُّ والأبرشيَّات
1. الكرسيُّ البطريركيُّ
يُؤمِّن مساعدات ماليَّة مستدامة لـ 243 عائلة لها ملفَّاتها الإسميَّة المحفوظة في أرشيف المُساعِدة الاجتماعيَّة. تبلغ شهريًّا 28 مليون ل.ل. وسنويًّا 336 مليون ل.ل. يبلغ عدد الموظَّفين والعمَّال في بكركي ودوائرها والدِّيمان وفي مركز مار سركيس وباخوس- ريفون 87 شخصًا يتقاضون شهريًّا ما مجموعه 138.461.000 ل.ل.
هذا وقد قدَّمَ الكرسيُّ البطريركيُّ مركزَين للحَجْر الصِّحِّيِّ هُمَا مار سركيس وباخوس في ريفون ودير مار جرجس القليعات.
2. أبرشيَّة بيروت
تُقدِّم مساعداتٍ عينيَّةً وماليَّةً في الرَّعايا، تُشارِك فيها جمعيَّات ومؤسَّسات مثل كاريتاس لبنان وجمعيَّة مار منصور دي بول، وأخويَّات. أمَّا المطرانيَّة فتؤمِّن من صندوقها شهريًّا 9 ملايين ل.ل. لـ 96 عائلة حاليًّا، بالإضافة إلى مساعداتٍ ماليَّةٍ في عيدَي الميلاد والفصح لـ 24 عائلة بمبلغ 8 ملايين ل.ل. كما وزَّعَت موادًّا غذائيَّةً بقيمة 200 مليون ل.ل. عبر المطابخ الخمسة في الأبرشيَّة، حيث يؤمَّن الطَّعام للعائلات المُعوِزة. هذا فضلاً عن مساعدات مدرسيَّة وجامعيَّة وطبِّيَّة بمبلغ 63 مليون ل.ل. و 34.000 دولار أميركيّ سنة 2019.
تُؤمِّن المطرانيَّة في مقرَّيها بيروت وعين سعادة لموظَّفيها أجورًا شهريَّةً بقيمة 96 مليون ل.ل. و 3.000 د.أ. تجدر الإشارة إلى أنَّ مؤسَّسات المطرانيَّة التَّربويَّة والاجتماعيَّة والصِّحِّيَّة تضمُّ 1537 بين أساتذة وموظَّفين وعمَّالاً يتقاضون شهريًّا مليارين و 660 مليون ل.ل.
3. أبرشيَّة طرابلس
تُساعد العائلات من خلال إحصاءات مفصَّلة في الرَّعايا والمؤسَّسات الخيريَّة وتضمُّ 1471 عائلة وتبلغ المساعدات الشَّهريَّة 35.458.333 ل.ل. وتتعاون الأبرشيَّة مع أقاليم كاريتاس الأربعة، وتؤمِّن مساعدة 900 عائلة بمبلغ سنويٍّ قدره: 52.850.000 ل.ل. تشمل هذه المساعدات مالاً وأدويةً وموادًّا غذائيَّة ومساعداتٍ مدرسيَّةً وفحوصاتٍ طبِّيَّةً. أمَّا المطرانيَّة فتساعد من مالها الخاصّ 168 عائلة بمبلغ شهريٍّ قدره 8.883.333 ل.ل.
يُوجَد في المطرانيَّة ومؤسَّساتها 380 موظَّفًا، يتقاضون شهريًّا حوالي 555 مليون ل.ل. وتؤمِّن هذه المؤسَّسات مساعداتٍ ماليَّةً لـ 120 عائلة بقيمة 19 مليون ل.ل. سنويًّا.
4. أبرشيَّة أنطلياس
خلال شهر آذار 2020 قدَّمت ثلاثون رعيَّة من الأبرشيَّة مساعداتٍ عينيَّةً (حصص غذائيَّة) وُزِّعت على 2.556 عائلة؛ كما قدَّمت 10 رعايا مساعداتٍ ماليَّةً بمجموع 55 مليون ل.ل.؛ وأخرى قدَّمَت مساعدات شملت دفع الاشتراك بمولِّد الكهرباء، والأدوية، ودفع بدل إيجار، بلغت قيمتها 11 مليون ل.ل. وتتولَّى جمعيَّات مثل عائلة قلب يسوع وجمعيَّة مار منصور دي بول المساعدة بـ 250 حصَّة غذائيَّة.
أمَّا المطرانيَّة فتساعد من مالها الخاصّ 150 عائلة بمبلغ 24.822.000 ل.ل. ويبلغ عدد الموظَّفين فيها 47 والأساتذة والإداريّين والموظَّفين 999. ويتقاضون راتبًا شهريًّا ما قيمته مليارين ومئة مليون ل.ل.
5. أبرشيَّة صيدا
تتمُّ مساعدة العائلات المُعوِزة من عدَّة مصادر: الرَّعايا، كاريتاس لبنان، جمعيَّة مار منصور دي بول، عينًا ونقدًا وأدويةً وموادًّا غذائيَّةً. وتُساهِم المطرانيَّة من مالها الخاصّ سنويًّا بمبلغ 20 مليون ل.ل.
يبلغ عدد الموظَّفين في المطرانيَّة 10 ببدلٍ سنويٍّ قيمته 100 مليون ل.ل. وفي مدرستَيها 70 معلِّمًا وموظَّفًا إداريًّا براتبٍ سنويٍّ قدره 970 مليون ل.ل. إنَّهم يُشكِّلون 80 عائلة مستفيدة. وتُساعِد المطرانيَّة فيهما عائلات الطلاَّب المحتاجة وأبناء المعلِّمين بما قيمته سنويًّا 380 مليون ل.ل.
6. أبرشيَّة صور
تُؤمِّن المطرانيَّة في السَّنة العاديَّة مساعدات للعائلات المُعوِزة والمرضى وتلامذة المدارس والطلاَّب الجامعيِّين بملغٍ سنويٍّ قدره 120 مليون ل.ل. وفي أزمة فيروس كورونا قدَّمت المطرانيَّة من صندوقها 100 مليون ل.ل. للمحتاجين والمرضى الذين تعطَّلت أعمالهم بالكلِّيَّة، وتبرَّعت لوزارة الصِّحَّة بمبلغ 4 ملايين ل.ل. فضلاً عن المساعدات اليوميَّة لكلّ من يطرق باب المطرانيَّة.
في دائرة المطرانيَّة يعمل 5 أشخاص يتقاضون شهريًّا 5 ملايين ل.ل. وفي مستشفى العناية في عين إبل 11 موظَّفًا يتقاضون شهريًّا 14 مليون ل.ل. ولأنَّه في عجزٍ دائمٍ تُغطِّي المطرانيَّة عجزه بمبلغ 14 مليون ل.ل. شهريًّا لكي يظلَّ شغَّالاً. حاليًّا وضعَته بتصرُّف الجيش اللُّبنانيّ ووزارة الصِّحَّة والبلديَّات مجَّانًا ليكون مكانًا للحجر الصِّحِّيّ.
7. أبرشيَّة جبيل
تُساعَد ألفا عائلة مُعوِزة من خلال صناديق خدمة المحبَّة في الرَّعايا والأديار وبخاصَّةٍ دير مارون عنَّايا. ولكن ازداد عدد هذه العائلات بسبب توقُّف العديد من أربابها عن العمل.
تؤمِّن المطرانيَّة عادةً من مالها الخاصّ حوالي 100 مليون ل.ل. سنويًّا لمساعدة العائلات المحتاجة نقدًا وأدويةً. وحاليًّا مع خليَّةٍ من المقتدرين ومن صندوقها الخاصّ أمَّنَت حصصًا غذائيَّة إضافيَّة بقيمة 50 مليون ل.ل.
هذا وقد وضعَت المطرانيَّة مركزها الصَّيفيّ في لحفد للحجر الصِّحِّي، بالإضافة إلى مركز بيت الكاهن في معاد للغاية نفسها.
8. أبرشيَّة البترون
تتلقَّى العائلات المُعوِزة وعددها 980 المساعدات الماديَّة والعينيَّة والطبِّيَّة من الرَّعايا ولجان الأوقاف ومن الجمعيَّات الاجتماعيَّة، مثل رابطة كاريتاس لبنان إقليم البترون، جمعيَّة مار منصور دي بول، رابطة الأخويَّات، جمعيَّة لتكن مشيئتك، جمعيَّة أكرِم أباك وأمَّك، وغيرها. والرَّعايا من جهتها تؤمِّن مساعدات بمبلغ سنويٍّ قدره 80 مليون ل.ل.
وتؤمِّن المطرانيَّة من صندوقها الخاصّ مساعداتٍ نقديَّةٍ بقيمة 25 مليون ل.ل. سنويًّا. كما تؤمِّن مساعدات استثنائيَّة بقيمة 43.000 د.أ. لمستثمرين في املاك المطرانيَّة تعثَّرت أحوالهم وتدفع لموظَّفيها ال 10 راتبًا شهريًّا بقيمة 15 مليون ل.ل.
والرَّعايا بدورها تقدِّم مساعدات نقديَّةً وعينيَّةً وطبيَّةً بقيمة 80.000.000 ل.ل. سنويًّا.
9. أبرشيَّة زحله
قدَّمَت أبرشيَّة زحله المارونيَّة، مطرانيَّة ورعايا أبرشيَّة ورهبانيَّة، مع أفراد ومنظَّمات وأخويَّات وفئات سياسيَّة، مساعداتٍ نقديَّةً وعينيَّةً بلغَ مجموعها حوالي 458.550.000 ل.ل. تَوزَّع هذا المبلغ على المساعدات النَّقديَّة التي تبلغ حوالي 235.613.000 ل.ل. وعلى المساعدات العينيَّة من حصص غذائيَّة أو دواء أو مازوت أو غير ذلك، والتي تبلغ قيمتها حوالي 223.242.000 ل.ل.
وتُؤمِّن المطرانيَّة مطعم المحبَّة الذي يُوفِّر الغداء، مرَّتين في الأسبوع، لأكثر من 70 مُسِنًّا. وفي هذه الأيَّام التي تفرض الحجر المنزليّ، يُرسِل المطعم حصصًا غذائيَّةً إلى بيوتهم.
وتوفِّر المطرانيَّة فرص عمل لـ 12 موظَّفًا في دائرتها وفي بعض الرَّعايا برواتب شهريَّة قيمتها 11.933.000 ل.ل.
10 . أبرشيَّة بعلبك- دير الأحمر
ساعَدَت “لجنة الشُّؤون الاجتماعيَّة” في الأبرشيَّة، العام الماضي، 680 عائلة بمبلغ 90 مليون ل.ل. وتسعى لمساعدة 2200 عائلة هذه السَّنة. وساعدت المطرانيَّة من صندوقها، العام الماضي، بمبلغ 20.806.000 ل.ل. وتسعى إلى تأمين 100 مليون للعام الجاري. هذا فضلاً عن المساعدات للطُّلاَّب في المدارس بقيمة 105 مليون ل.ل.، والمساعدة الطبِّيَّة في المستشفى التَّابع للمطرانيَّة بما قيمته 90 مليون ل.ل. وتُوفِّر فرص عمل لـ 133 عائلة في المطرانيَّة والمستشفى ومدرستها الوطنيَّة وبعض الأوقاف بأجور تبلغ شهريًّا 151.650.000 ل.ل.
هذا وخصَّصت الأبرشيَّة 40 سريرًا في مستشفى المحبَّة التَّابع لها للحجر الصِّحِّيّ ويتَّسع. وهي مستعدَّةٌ كذلك لتأمين مركزين آخرين لهذه الغاية هما دير أبونا جهاد سعاده في دير الأحمر ودير راهبات القلبين الأقدسين في ربيعة – برقا.
11. الأبرشيَّة البطريركيَّة نيابة جونيه
تُؤمَّن المساعدات في النيابة لـ 1350 عائلة محصاة حتَّى آخر آذار الماضي من اللَّجنة الاجتماعيَّة في النِّيابة وكاريتاس إقليم كسروان وجمعيَّات مثل الصَّليب الأحمر ومار منصور دي بول ورعايا، وهي حصص غذائيَّة بعدد 700 حصَّة. وتؤمّن المساعدات الطبِّيَّة والأدوية في مستوصفات النِّيابة الستَّة عشر وتُقدَّر بـ 2500 مساعدة. وتؤمِّن المطرانيَّة لهذه الغاية شهريًّا 600.000 ل.ل.
تساعد المطرانيَّة ووقفيَّة دير مار ضومط التَّابعة لها مساعدات شهريَّةً بقيمة 5.550.000 ل.ل.
تؤمِّن المطرانيَّة فرص عمل (11 فيها و 8 في دير مار ضومط) بمبلغ شهريٍّ قدره 27.325.000 ل.ل. أمَّا مدرسة مار يوحنَّا العقيبة التَّابعة لها، فتؤمِّن فرص عمل لـ 77 شخصًا بين معلِّمين وموظَّفين بأجور شهريَّةٍ قيمتها 166.093.000 ل.ل. تُدفع كاملة.
12. الأبرشيَّة البطريركيَّة نيابة صربا
أحصَت النِّيابة 1100 عائلة محتاجة تُساعدُها من خلال المؤسَّسات الخيريَّة كرابطة كاريتاس لبنان إقليم كسروان الثاني وجمعيَّة مار منصور دي بول ومن خلال الأخويَّات النِّسائيَّة والرِّجاليَّة، وخصوصًا من خلال لجان المحبَّة النَّاشطة في الرَّعايا والتي تتغذَّى صناديقها من لجان الأوقاف والبلديَّات والنَّشاطات الرَّعويَّة والمُبادرات الفرديَّة والجماعيَّة.
أمَّا النِّيابة فتؤمِّن مساعدات شهريَّة للمحتاجين بمعدَّل 5 ملايين ل.ل. تُوزَّع عبر هيئة الشُّؤون الاجتماعيَّة التَّابعة لها. وتُوفِّر فرص عمل تستفيد منها 37 عائلة بقيمة 22 مليون ل.ل. في المطرانيَّة و 25 مليون ل.ل. في مؤسَّسة “جماعة مريم ومرتا” للنِّساء المعنَّفات وفتيات الشَّوارع مع أطفالهنَّ.
13. الأبرشيَّة البطريركيَّة نيابة الجبّه
تُؤمِّن النِّيابة مساعداتٍ للعائلات التي أضحَت بمعظمها فقيرة، من مصادر مختلفة: مداخيل النِّيابة (19 مليون ل.ل. خلال سنة 2019 وأشهر 2020 الثَّلاثة)؛ ومن لجان الأوقاف (توزيع 500 حصّة غذائيَّة و 30 مليون مساعدات نقديَّة)؛ ومن خيِّرين ولاسيَّما المغتربين (توزيع 1000 حصَّة غذائيَّة و 100 مليون ل.ل. مساعدات نقديَّة)؛ ومن كاريتاس لبنان – إقليم الجبّه (بطاقات شرائيَّة بقيمة 12.500.000 ل.ل. ومساعدات عينيَّة مثل التَّطبيب والأدوية وحصص غذائيَّة بقيمة 63 مليون ل.ل.). وأمَّنت رعيَّة حدشيت مركزًا للحجر الصِّحيّ فيها.
14. الأبرشيَّة البطريركيَّة نيابة إهدن زغرتا
أنشأت النِّيابة “لجنة طوارئ اجتماعيَّة راعويَّة” تحت شعار: “ما في شي أقوى من محبِّتنا” ضمَّت الرَّعيَّة وكاريتاس لبنان- إقليم إهدن- زغرتا وجمعيَّة العناية الإلهيَّة. إنَّها تساعد 353 عائلة بـ 81 حصَّة غذائيَّة، ومبلغ ماليّ قدره 16.750.000 ل.ل. كما ساهم مستشفى السَّيِّدة العائد لها بأدوات طبِّيَّة وبمساعدات إستشفائيَّة بقيمة 3.100.000 ل.ل. وفي مستشفى زغرتا 520 موظَّفًا يتقاضون 620 مليون ل.ل. شهريًّا. وجهَّزَت النِّيابة في المستشفى أيضًا مبنًى منفصلاً لمرضى الكورونا يتَّسع لـ 32 مريضًا.
ثانيًا، الرَّهبانيَّات المارونيَّة الرِّجاليَّة
وجَّهنا إليها ثلاثة أسئلة حول:
– العائلات المُعوِزة التي تُساعِدها الأديار عينًا ونقدًا.
– عدد الموظَّفين في الأديار الرَّهبانيَّة ومؤسَّساتها، وبالتَّالي العائلات المستفيدة من فرص العمل، وقيمة الأجور الشَّهريَّة.
– إمكانيَّة تحديد دير للحجر الصِّحِّيّ المنزليّ بالتَّعاون مع وزارة الصِّحَّة والصَّليب الأحمر اللُّبنانيّ.
تسلَّمنا أجوبةً نختصرها كما يلي:
1. الرَّهبانيَّة اللُّبنانيَّة المارونيَّة
تقسم الرَّهبانيَّة مساعداتها إلى ثلاثة أقسام:
– مساعدات ماليَّة وعينيَّة مباشرة مباشرة: عدد العائلات التي تساعدها الأديار تصل إلى 1600 عائلة؛ وتصل القيمة التَّقديريَّة لمساعدة هذه العائلات إلى حوالي 3.5 مليون دولار أميركيّ.
– مساعدات استشفائيَّة طبِّيَّة: تصل قيمتها إلى 4.8 مليون دولار أميركيّ.
– مساعدات جامعيَّة ومدرسيَّة: المساعدات المباشرة التي تُقدِّمها الرِّئاسة العامَّة والأديار تبلغ قيمتها 4.365.000 دولار أميركيّ.
تُوفِّر الرَّهبانيَّة حوالي 5000 فرصة عمل في أديارها ومؤسَّساتها بقيمة 4.9 مليون دولار أميركيّ شهريًّا على الرَّغم من الضَّائقة الاقتصاديَّة الرَّاهنة.
وخصَّصت جناحًا خاصًّا في مستشفى سيِّدة المعونات – جبيل لمعالجة المصابين بوباء كورونا. وتعمل على إعداد مستشفى بيت شباب للغاية نفسها.
وحدَّدَت بناءً تابعًا لدير مار مارون المعوش (الشوف) وبناءً آخرًا تابعًا لدير مار أنطونيوس حوب – تنورين للحجر الصِّحِّيّ.
2. الرَّهبانيَّة المارونيَّة المريميَّة
أمَّنَت الإدارة العامَّة والأديار مساهمات نقديَّةً بلغت سنة 2019 قيمة 350 مليون ل.ل. لعائلات معوزة بالإضافة إلى 200 حصَّة غذائيَّة؛ وفي جامعتها ومدارسها السِّتّ ساعدت 3.932 طالبًا بمبلغ 22.571.738.930 ل.ل. بين حسوماتٍ ومساعدات.
تؤمِّن الرَّهبانيَّة فرص عمل في الإدارة العامَّة والأديار لـ 55 موظَّفًا وفي الجامعة والمدارس لـ 1410 .
وحدَّدت الرَّهبانيَّة مركز مار يوسف في دير شمرا – المت التَّابع لدير مار الياس – شويا، ليكون مركزًا للحجر الصِّحِّيّ.
3. الرَّهبانيَّة الأنطونيَّة
أحصت الرَّهبانيَّة عدد العائلات التي تساعدها أديارها بـ 900 عائلة وقيمة المساعدات 815.004.726 ل.ل. أمَّا عدد المعلِّمين والمستخدمين والأجراء والعمَّال في أديار الرَّهبانيَّة ومؤسَّساتها فهو 2146 ويتقاضون راتبًا شهريًّا مجموعه 5.904.980.681 ل.ل.
4. جمعيَّة المرسَلين اللُّبنانيِّين
تُؤمِّن أديار الجمعيَّة مساعدة 520 عائلة بمبلغٍ شهريٍّ قيمته 50 مليون ل.ل. ومساعدات عينيَّة لـ 500 عائلة. أمَّا مدرستا الجمعيَّة، معهد الرُّسل – جونيه وقدموس صور فيستفيد من المساعدات والحسومات 1200 عائلة بمبلغ سنويٍّ قدره 2.512.745.000 ل.ل.
وخصَّصت الجمعيَّة مركز سيِّدة لبنان “بيت عنيا” لاستخدامه من قبل الصَّليب الأحمر اللُّبنانيّ في استراحة المتطوِّعين القائمين بمهامّ إسعاف المصابين بوباء الكورونا. وخصَّصَت أيضًا دير الكريم – غوسطا لخدمة الحجر الصِّحِّيّ بالتَّنسيق مع وزارة الصِّحَّة واتِّحاد البلديَّات وبلديَّة غوسطا وأطبَّاء اختصاصيِّين من الجامعة اللُّبنانيَّة الأميركيَّة.
5. جماعة رسالة حياة
تقوم الجماعة بمساعدة عائلات بحصصٍ غذائيَّةٍ وثيابٍ ووجبات طعام وأدواتٍ منزليَّةٍ وأدويةٍ وهدايا في الأعياد، ما مجموعه: 5.670 حصَّة غذائيَّة، و 4.500 حصّة ثياب، و 60.225 وجبة طعام، و 1600 حاجة خاصَّة.
وتزور دوريًّا سجن جبيل وتساعد السُّجناء بطعام وثياب وحاجات للنَّظافة بمبلغ مليون ل.ل. بالإضافة إلى 100 فرشة بقيمة 6 ملايين ل.ل. وأمَّنَت في العام الماضي مساعدات ماليَّة طارئة بقيمة 71 مليون ل.ل.
تؤمِّن الجمعيَّة فرص عمل لـ 26 موظَّفًا بمعاشات شهريَّة قدرها 28 مليون ل.ل. وتوفّر بهم مساعدات من حصص غذائيَّة وثياب وسواها. وحدَّدَت دير “نبع الحياة” في المشرع – بسكنتا للحجر الصِّحِّيّ.
ثالثًا، الرَّهبانيَّات المارونيَة النِّسائيَّة
1. رهبانيَّة الرَّاهبات اللُّبنانيَّات المارونيَّات
تُؤمِّن الرَّهبانيَّة في مختلف أديارها مساعدة 160 عائلة بمبلغ سنويٍّ قدره 260.472.500 ل.ل. كما تُوزِّع أدوية ومعاينات طبِّيَّةً ورعايةً صحِّيَّةً أوَّليَّةً وفحوصات مخبريَّة في دير مار ساسين بسكنتا، بمبلغ 600 مليون ل.ل. سنويًّا.
وتوفِّر فرص عمل تستفيد منها 140 عائلة، وتبلغ رواتب الموظَّفين 1.740.116.500 ل.ل. سنويًّا. وحدَّدَت مركز دار القدِّيسة رفقا في منطقة حيَّاطه للحجر الصِّحِّيّ. وتتعاون مع بلديَّة بسكنتا لإعداد غرف مجاورة لدير مار ساسين للغاية نفسها.
2. جمعيَّة راهبات العائلة المقدَّسة المارونيَّات
أكثر قطاع ساعدت فيه الجمعيَّة هو الحسومات في مدارسها السَّبع والعشرين ودور الحضانة وجامعتها، خارجًا عن الأقساط غير المسدَّدة. فبلَغَت العام الماضي 9.565.128.829 ل.ل. وفي المستشفى الخاصّ بها بلغت المساعدات للعائلات المحتاجة 433.341.605 ل.ل.
وتُساعِد الجمعيَّة في أديارها 1091 عائلة معوزة نقدًا وبحصصٍ غذائيَّة وأدوية وتوفِّر في أديارها ومؤسَّساتها 2215 فرصة عمل لموظَّفين ومعلِّمين وأساتذة. وتبلغ أجورهم الشَّهريَّة 3.744.725.000 ل.ل.
وقدَّمَت مجَّانًا ديرها في صربا ليكون مركزًا للحجر الصِّحِّيّ بالتَّعاون مع اتِّحاد بلديَّات كسروان ووزارة الصِّحَّة والصَّليب الأحمر اللُّبنانيّ.
3. جمعيَّة الرَّاهبات الأنطونيَّات
تُقدِّم الجمعيَّة المساعدات العينيَّة والنَّقديَّة بما يُقارب 950 مليون ل.ل. للعائلات المُعوِزة في مختلف المناطق اللُّبنانيَّة حيث تنتشر مؤسَّسات الجمعيَّة. يستفيد ما يزيد عن 800 عائلة من هذه المساعدات فضلاً عن الحسومات المدرسيَّة.
يبلغ عدد العاملين في مؤسَّسات الجمعيَّة من تربويَّة واجتماعيَّة وتمريضيَّة/ صحيَّة وإداريَّة ومستخدمين 1877 شخصًا برواتب سنويَّة تقارب 51 مليار ل.ل.
وتضع الجمعيَّة بتصرُّف وزارة الصِّحَّة العامَّة والصَّليب الأحمر اللُّبنانيّ دير الرَّاهبات الأنطونيَّات في بكفيا، الذي يحوي 30 غرفة مفروشة للحجر الصِّحِّيّ طيلة فترة أزمة كورونا المستجدَّة.
وقد سبق أن وافقت على طلب بلديَّة مجدل المعوش بوضع بيوت جاهزة في ملعب الدَّير لاستقبال المصابين.
4. جمعيَّة راهبات القدِّيسة تريزيا الطِّفل يسوع
تُقدِّم الجمعيَّة مساعداتها من خلال الحُسُومات التي تُقدِّمها لأصحاب الحاجة في مركز الرِّئاسة العامَّة ومستشفيات الجمعيَّة الثَّلاث، وفي مدارسها الأربع، وفي مراكزها الاجتماعيَّة الأخرى، فتبلغ سنويًّا 881.016.167 ل.ل.
وتؤمِّن فرص عمل فيها لـ 1071 شخصًا بما مجموعه الشَّهريّ 1.909.303.815 ل.ل. تستفيد منه عائلاتهم.
والجمعيَّة مستعدَّة لوضع مستشفياتها لخدمة معالجة إصابات الكورونا.
5. جمعيَّة راهبات القربان الأقدس المرسَلات
تقدِّم الجمعيَّة مساعدات سنويَّةً لما يقارب 300 عائلة وتبلغ قيمة المساعدات 175 مليون ل.ل.
وتوفِّر فرص عمل في مؤسَّساتها: المدرسة ومأوى المسنّين والميتم ودار الحضانة والمستوصف والدَّير لـ 166 أستاذًا وموظَّفًا بقيمة شهريَّةٍ قدرها 224.830.000 ل.ل.
6. رهبانيَّة راهبات مار يوحنَّا المعمدان – حراش
تُؤمِّن مساعدات لـ 50 عائلة، تشمل مساعدات نقديَّة وتأمينًا طبِّيًّا وفحوصات استشفاء بمبلغ سنويٍّ حوالي 75 مليون ل.ل. وتوفِّر فرص عمل في الدَّير والأملاك والمدرسة لـ 65 شخصًا، بأجور تبلغ شهريًّا 98 مليون ل.ل. لكنَّ المدرسة (حضانة وابتدائي نصف مجَّاني ومتوسّط) تنوء تحت ثقل متوجِّباتها، لأنَّ الدَّولة لا تدفع لها مستحقَّاتها منذ سنة 2017.
خصَّصَت الرَّهبانيَّة قسمًا من دير الثَّالوث الأقدس التَّابع لها في فيطرون كسروان مركزًا للحجر الصِّحِّيّ بالتَّعاون مع اتِّحاد البلديَّات ووزارة الصِّحَّة والصَليب الأحمر.
7. دير سيّدة الحقلة – دلبتا
يأوي الدَّير 3 مُسنَّات ويتكفَّل بمعيشتهنَّ، ويُقدِّم مساعدات لـ 6 عائلات بما مجموعه 8 ملايين ل.ل. سنويًّا. في الدَّير موظَّفان ثابتان يتقاضيان 2.500.000 ل.ل. شهريًّا، وموظَّفون موسميِّون يُعنون بالصِّيانة والعمل في الأرض يتقاضون 5.5 ملايين ل.ل. سنويًّا.
* * *

Related posts

وقفة روحية يومية من رعية مار نوهرا خلال هذه الفترة الصعبة

imanouna imanouna

نشاط روحي وترفيهي في حراجل لأولاد القربانة الأولى

imanouna imanouna

نشاط رعية سيدة الوردية حراجل

imanouna imanouna
error: Content is protected !!