iManouna

انعكاس لصورة العذراء في احدى المستشفيات يتسبب بضجة كبيرة

في خضم حال الخوف والقلق التي خلّفها انتشار جائحة فيروس كورونا، يترقب المؤمنون علامات محبة اللّه على اعتبارها نور الأمل والرجاء.

وهذا ما حصل تحديداً منذ بضعة أيام في بوغوتا في كولومبيا عندما رأى عدد كبير من الموجودين في مستشفى الملكة صوفيا انعكاساً عجيباً لصورة العذراء وبالتحديد الأيقونة العجائبيّة في الكنيسة وفي أحد الأروقة القريب جداً من غرف المصابين بفيروس كورونا.
وتمكن بعض الموجودين من التقاط الصور التي سرعان ما انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي محدثةً ضجة كبيرة. اعتبر البعض ما حصل معجزة في حين اعتبر البعض الآخر ان الصور مركبة.

وبغض النظر عن السجال القائم، اعتبر آلاف المؤمنين ما حصل “علامةً من اللّه لتجديد شعبه بالإيمان وتذكيره انه الى جانبنا خلال هذه الأزمة الصحيّة العالميّة.”

ويروي الشخصان اللذان التقطا الصور وهما أب وابنته ان النور الخارج من الأرض هو ما عكس صورة العذراء على حائط وزجاج هذا المركز الصحي الذي يُعتبر من الأكبر في العاصمة الكولومبيّة.
واعتبر الكثيرون أن مريم تُرسل رسالة الى جميع الذين هم في الطابق الثالث من هذا المركز وجميع المصابين بفيروس كورونا لتقول لهم “أنا هنا معكم، أنا أرافقكم.”

 

 

وتؤكد سيدة تزور المستشفى بشكل منتظم للاطمئنان على حال شقيقها ان هذه العلامات تسمح للمؤمنين بالشعور انهم على مقربة من اللّه كما وهي تأكيد على الرحمة الإلهيّة لأنه وكما كانت العذراء عند أقدام الصليب، هكذا هي اليوم عند أقدام المرضى في المستشفيات.

أليتيا

Related posts

كورونا يجعل الحياة أكثر صعوبة لمئات الآلاف من المسيحيين المضطهدين في إفريقيا

imanouna imanouna

شفيع بيروت: إليكم قصة مار جرجس والتنّين … وصخرة الروشة !!!

imanouna imanouna

فـ ـاجـ ـعـ ـة في لبنان: هكذا رحل لاعب كرة قدم شهير ..حزن كبير

imanouna imanouna
error: Content is protected !!