iManouna

هكذا كان القدّيس الحرديني يُخفي وجهه فلا يظهر منه الّا اللحية

خلال ساعات الليل، كان الحرديني ينام على بلاس من شعر، فوق مصطبةٍ من حجر، او على الحضيض، دون فراش، ويتّكئ على يده. امّا في النهار، فما كان ينام دقيقةً واحدةً.

كان يلبس الإسكيم دائماً، والعباءة وتحتها القميص. وكان كما القديس شربل، يفضّل الخشن من الثياب البالية والنظيفة، يلبسه صيفاً وشتاءً، حقيرةً فقيرةً ومرقّعة. وكان ينام بعباءته صيفاً وشتاءً طبقاً لقانون الدير.

اما بنطاله، فكان سروالاً واحداً يلبسه مع حذاٍ واحدٍ كان يُعرف بالمداس، بدون جوارب.

وفي الصّيف مهما اشتدّ الحرّ، كان لا يرضى ان يخلع ثوبه، بل يبقى فيه كاملاً، اي بالعباءة والقميص والاسكيم، ويغطّي وجهه بالكامل حتّى لا تظهر منه سوى اللحية، وكان لا يرفع وجهه الا وقت القدّاس، لينظر الى القربان المقدّس.

وعندما كان يخرج من الدّير، كان ينزل الإسكيم على عينيه، حتّى لا يقع نظرة الا على الارض.

Related posts

اندهش الاطباء !! اعجوبة للقديس شربل سجلت منذ يومين

imanouna imanouna

أصيب بمرض السرطان وأصبح شفيعاً للمُصابين به

imanouna imanouna

أعجوبتان للقديس شربل مع لميا ابنة غزير سُجّلتا بالأمس في عنايا …تفاصيل مهمة

imanouna imanouna