iManouna

الأشرفية احتفلت بعيد شفيعها القديس ديمتريوس… الخوري: حياته كانت مجبولة بنعمة الله ومجده

احتفلت الأشرفية بعيد شفيعها القديس ديمتريوس، وترأس رئيس كهنة الرعية المتقدم في الكهنة الأب ديمتري الخوري بالقداس الإلهي في كنيسة مار متر، بمشاركة حشد من المؤمنين وجوقة الرعية وكشافتها.

وبعد الإنجيل المقدس، ألقى الخوري عظة تحدث فيها عن القداسة والشهادة، وقال: “الكنيسة تحتفل في هذه الأعياد المباركة لتذكرنا بأمرين: الأمر الأول، أن في هذه الدنيا هناك الكثير من الذين يعملون بأعمال الله ووصاياه. الأمر الثاني، هو أن نتعلم نحن من هؤلاء الأشخاص لنكون على صورة سيدنا يسوع المسيح ولو حتى من دون أن نبلغ نسبة المئة بالمئة”.

أضاف: “قديسنا العظيم في الشهداء ديمتريوس (ولد عام 270م) ومنذ أكثر من 1700 سنة استشهد والكنيسة لا تزال تتذكره وتكرم رفاته، لأن حياته كانت مجبولة بنعمة الله ومجده. المسيحي إذا أراد أن يكون مسيحيا حقا، عليه أن يعرف أن كل عمل يقوم به هو لمجد الله. الكاهن جند من أجل خدمة المؤمنين والصلاة لأجلهم والوقوف معهم. وهكذا يجب أن تكون حياة الرئيس أو الوزير أو النائب أو الطبيب وكل مسؤول وكل عامل وموظف. عليهم أن يعملوا ليس من أجله بل من أجل مجد الله. لذلك الذي يريد أن يكون مع المسيح عليه أن يتجند مع المسيح، أي الحصول على إكليل المجد. إكليل المجد هو الذي وضع على رأس يسوع المسيح. علينا كلنا فهم هذا الكلام، لأن الجهل يقتل”.

وختم: “المسيح يدعونا إلى محبة بعضنا بعضا وأن تكون محبتنا صادقة. الإنسان المحب لا يخطىء لأن الله محبة، الله المتجسد والمحب كان في صلب حياة قديسنا العظيم في الشهداء ديمتريوس، على الرغم من كل العذابات التي تعرض لها في حياته، لأنه عرف قيمة عطايا الله له. يا إله ديمتريوس أعني. دعاؤنا اليوم وبشفاعة القديس ديمتريوس وبشفاعة جميع القديسين، أن يقف معنا دائما في كل مصاعبنا، لأنه إذا كان هو معين لنا فمن علينا”.

Related posts

بعد تعرّضها للراعي … بكركي تحذّر قناة ايرانية : لتقديم اعتذار كي لا يتسبب كلامها بتداعيات داخلية وخارجية لا تحمد عقباها

imanouna imanouna

طفلة تحاول أن تُساعد تمثال يسوع المسيح على حمل الصليب!!

imanouna imanouna

غالبية الفرنسيين لا يؤمنون بوجود الله بحسب استطلاع

imanouna imanouna