iManouna

“وظهر له ملاك الربّ في الحلم” – الخوري أنطوان الدويهيّ

الخوري أنطوان الدويهيّ – imanouna
(البيان ليوسف، 13/12/2020)

في الثامن من شهر كانون الأوَّل 2020، أعلن قداسة البابا فرنسيس أنَّ هذه السنة (2020-2021) هي سنة مخصَّصة للقدّيس يوسف. وتحتفل الكنيسة المارونيَّة في هذا الأحد الذي يلي هذا الإعلان بأحد البيان ليوسف إذ ظهر له الملاك في الحلم وأخبره أنَّ مريم العذراء حبلى من الروح القدس.

نتوقَّف في هذا التأمُّل حول معنى الحلم في الكتاب المقدَّس ومعنى حلم يوسف أوَّلاً، ثمَّ ننتقل إلى موضوع تطرَّق إليه قداسة البابا فرنسيس في رسالته الرسوليَّة: “بقلب أبويّ”.

1. الحلم في الكتاب المقدَّس: كلُّ واحد منَّا يحلم في منامه أحلامًا بعضها يكون سعيدًا وبعضها الآخر يكون مخيفًا. وقبل النوم يتمنَّى بعضنا لبعض أن تكون أحلامنا سعيدة. ولكنَّ القليلين من يكترثون لهذه الأحلام ويحاولون تفسيرها أو يسعون إلى من يفسِّرها لهم. ولكن في النهاية تبقى الأحلام أحلامًا لا تتخطَّى اليوم ذاته. طالما الأمر كذلك، أيمكننا أن نستند إلى أحلام مرَّ بها يوسف البارّ لنبني عليها أسسًا روحيَّة لا بل لاهوتيَّة؟

فالأمر يختلف في الكتاب المقدَّس، لأنَّ الحلم هنا يتخطَّى المعنى الحرفيّ للكلمة ليغوص بنا إلى المعنى الرمزيّ واللاهوتيّ. نأخذ بعض الأمثلة. “وأوقع الله آدم في حلم عميق”. كذلك الأمر عندما أوقع الله يعقوب في حلم فرأى سلَّمًا تربط الأرض بالسماء…”. والخبر الأبرز هو خبر يوسف الصدّيق ابن يعقوب الذي رأى الأحلام حتَّى دُعي رجل الأحلام. وكان يفسِّرها وأتت الأحداث مطابقة للتفاسير. فالله بحسب الكتاب المقدَّس يتكلَّم بطرق مختلفة ومن بينها تكلَّم من خلال الأحلام. فالحلم في الكتاب المقدَّس هو حالة الإنسان المتأمِّل بكلمة الله والمنفتح لها والعامل بها.

علم يوسف أنَّ زوجته حامل وهو لم يمسَّها بعد. اكتشف أنَّ الأمر يتخطَّاه ويتخطَّى مريم زوجته، ففكَّر بأن يتركها بل أن يبتعد عنها لئلاَّ يكون مخالفًا لإرادة الله. فظهر له الملاك في الحلم قائلاً: “لا تخف من أن تأخذ امرأتك إلى بيتك، لأنَّ المولود فيها هو من الروح القدس”. تبدَّدت الظلمة من عيني يوسف. وبما أنَّه بارّ تأمَّل بهذه الكلمة وانفتح لإلهامات الله، و”لمّا قام من نومه، صنع كما أمره ملاك الربّ”.

2. الشجاعة الخلاَّقة: يذكر البابا في رسالته الأخيرة نقاط عديدة لنتأمَّل بها مع القدّيس يوسف. نتوقَّف عند النقطة الخامسة وهي الشجاعة الخلاَّقة لدى القدّيس يوسف. تظهر هذه الشجاعة الخلاَّقة عند مواجهة الصعوبات. كم تراجع ناس عن إتمام مهمَّة أوكلت إليهم بسبب الصعوبات التي واجهتهم! وكم خاف آخرون أمام تهديدات تعرَّضوا لها!

أمّا يوسف، فواجه الأمر بشجاعة خلاَّقة. عرف أن يأخذ مريم امرأته إلى بيت لحم في الوقت المناسب لئلاَّ يتساءل الناس: من أين لكِ هذا؟ وأنت لم تمضي بعد إلى بيتك الزوجيّ. اكتشف أنَّ الطفل بحاجة إلى أب يتبنَّاه ويعطيه اسمًا، فكان هو يوسف ابن داود الرجل المناسب الذي يجعل الطفل الإلهيّ منتسبًا إلى سلالة داود. وعندما طلب منه ملاك الربِّ الهرب من وجه هيرودس، لم يتأخَّر بل شدَّ رحاله ليلاً ومضى بالطفل وأمِّه إلى مصر. وعندما علم بموت هيرودس، عاد بهما إلى الناصرة بعيدًا عن أرخيلاوس ابن هيرودس.
لم يكتفِ بأن يكون شجاعًا، بل ابتكر أمورًا تبعد الخطر عن الطفل الإلهيّ. لم يتراجع يومًا. وضع يده على المحراث ولم يلتفت إلى الوراء، فكان تلميذًا خادمًا ليسوع المسيح على مثال التلميذة الأولى والخادمة الأولى مريم العذراء زوجته.

كم نحلم أحلام اليقظة بأمور نتمنَّى أن نقوم بها! أما حان لنا أن نتحلَّى بالشجاعة الخلاَّقة التي تقودنا لأن نجعل الحلم حقيقة؟ هل خطونا خطوة نحن الأمام في مسيرتنا الإيمانيَّة؟ لأنَّنا بالإيمان وحده قادرون أن نتخطَّى كلَّ ضعف وكلَّ خوف وكلَّ خذلان.

ساعدنا ربِّ، ألاَّ نتراجع أمام الصعاب بل نضع يدنا على المحراث ولا نلتفت إلى الوراء، بل ننطلق إلى الأمام، متَّكلين على كلمة الله، متأمِّلين وعاملين بها. آمين.

الخوري أنطوان الدويهيّ – imanouna
(البيان ليوسف، 13/12/2020)

Related posts

يسوع… النُّور والجمال

imanouna imanouna

يسوع الرب يظهر على طفلة كانت على فراش الموت ! اليكم ما حصل

imanouna imanouna

مدراء المدارس يتوقعون الإقفال التام بعد أيام من بدء التدريس!

imanouna imanouna
error: Content is protected !!