iManouna

ما هي الآثار الّتي تَركها الكتاب المُقدَّس على الأمثال الشَّعبيَّة اللُّبنانيَّة؟

د. روزي زغيب – إيماننا

تُشكّلُ الأمثال الشعبية أدبًا حيًّا متجدّدًا، متأثِّرًا بأقوال النّاس ومعتقداتهم الفكريّة والإيمانيّة. لذلك كان الدّين المحور الأساسيّ الّذي دارت حوله مُثل الإنسان ( ). وفي بادئ الأمر تحدّثتِ الأمثال عن طقوس الدّيانات الّتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعبادة الأرض وتقديسها. وبعد انتشار الديانة المسيحيّة في بلاد الشّام (سوريّا ولبنان) أضحتِ الأمثال الشعبيّة اللّبنانيّة تستوحي أمثالها من الكتاب المقدَّس بعهديه القديم والجديد، ومن أهمّ الأسفار الّتي تحوّلت حكمه وأقواله المأثورة إلى أمثال عاميّة: سفر الأمثال، وسفر يشوع بن سيراخ، وسفر الجامعة .

وتجّلت هذه التّحوُّلات على الشّكل الآتي:

– الاقتباس من سفر الأمثال:
أخذتِ الأمثال اللّبنانيَّة مواضيع عديدة من سفر الأمثال منها: حبّ الحكمة، مخافة الله والاتّكال عليه، إكرام الوالدين، احترام المتقدّمينَ في السّن، هذا بالإضافة إلى اقتباسها العديد من الوصايا الأخلاقيّة الّتي تدعو إلى التّواضع، وعرفان الجميل، وعمل الخير، والعدل، والإصلاح، والوفاء، والصّدق، والابتعاد عن الرّذيلة، وغيرها من الوصايا.

وسيبرزُ لنا الجدولَ الآتي هذا التّشابه:

– الاقتباس من سفر يشوع بن سيراخ :

تتّفِقُ حكم يشوع بن سيراخ مع الأمثال العاميّة اللّبنانيّة، وتتضّمُ موضوعات متعدّدة منها: الإيمان بالعناية الإلهيّة ، إكرام الوالدين، الصّدق، الشّيخوخة المنزّهة عن العيب، وغيرها من الموضوعات.
وسيبرزُ الجدول الآتي أنموذجًا من الأمثال الواردة في هذا السِّفْر والّتي تتّفق إلى حدّ كبير مع أمثالنا الشّعبيّة:

أمثال من سفر يشوع بن سيراخ بعض الأمثال اللّبنانيّة
تباعد عن أعدائك وأحذر من أصدقائك. خاف من عدّوك مرّة، ومن صديقك ألف مرّة.
لا تعمل الشّرّ، فلا يلحقك الشّرّ. بعاد عن الشّر وغنّي له.
من حفر حفرةً لأخيه سقط فيها، ومن نصب شركًا اصطيد به. من حفر حفرة لأخيه وقع فيها.

– الاقتباس من سفر الجامعة
وأخذت أمثالنا العاميّة من سفر الجامعة الحكم الّتي تشير إلى بطلان كلّ ما يرى تحت الشّمس مثل: “الدّهر ما بدوم لحدا”، “دوام الحال من دوام المحال” ، “مال الأرض بيضلّ بالأرض”، “بيع الدّني بالآخرة بتربح”.

– الاقتباس من سير الأنبياء
تتضمّنُ بعض الأمثال قصصًا دينيّة. ومن بين هذه القصص حكايات معروفة تتّصل بالكتاب المقدّس مثل: قصّة نوح: “متل غراب نوح”، وقصّة يوسف: “ولو لبس حلّة يوسف”، وأيّوب: “يا صبر أيّوب ع المكتوب”. كما تحتوي الأمثال على بعض الأقوال الّتي تشير إلى أنبياء من العهد القديم، مثل يعقوب: “ما راح يخلّي حسرة بقلب يعقوب”، وموسى: “إليّ ما بيجي بعصا موسى (هارون)، بيجي بعصا فرعون”، وداود: “على مين بتقرا مزاميرك يا داوود”.
– معتقدات ومفاهيم دينيّة أثبتها العهد القديم:
تأثّرت الثّقافة الشّعبيّة بالمعتقدات والمفاهيم والاعتبارات الدّينيّة الّتي أتى بها أو أثبتها العهد القديم.
ومن الملاحظ أنّ هذا التّأثير قد تحوّلَ مع الوقت إلى الأدب الحكميّ. ومن هذه الأمثال: “الكبريا سَقّطت الملايكة من السّما”، “إبليس أناني ما بيشرك إلّا نفسه”، وغيرها من الأمثال.
– الاقتباس من العهد الجديد

نشأت بعض الأمثال الّتي وصلت إلينا في ظلّ انتشار الدّيانة المسيحيّة، لأنَّ المفاهيم، والقيم، والعقائد، والشّعائر، والأفكار الّتي جاءت بها هذه الدّيانة أثّرت على الحياة الاجتماعيّة، وبالتّالي على الثّقافة الشّعبيّة. وتحوّلت أقوال السّيد المسيح ورسله إلى أمثال عاميّة. وسيبيّنُ لنا الجدول الآتي هذا الاقتباس:
بعض الأمثال العامّة أقوال من العهد الجديد

وفي الأخير، نؤكّد أنّ أمثالنا الشّعبية لغةٌ وحياةٌ تُلخّص ثقافةَ الشُّعوب. وتُبرز المعتقدات الإيمانيّة الخاصَّة باللُّبنانيِّين بطريقةٍ مُوجزةٍ ومُعبّرة.

د. روزي زغيب – إيماننا

Related posts

بالصورة…. والدة الإله تبكي!

imanouna imanouna

مدراء المدارس يتوقعون الإقفال التام بعد أيام من بدء التدريس!

imanouna imanouna

بالصور- تفاصيل ليل جونيه المـ ـرعب تكشّفت…حادث بين سيّارتَي الزملاء أنهـى حياة ماريلين وغوى وداني

imanouna imanouna
error: Content is protected !!