iManouna

مار الياس في سطور …

أصل الاسم: “الياس” أو “إليا” في اليونانية، “إيليّا” في العبرية ويعني “إلهي يهوه”.

ولد النبي إيليا في “تشبة” وعاش في جلعاد. كان يرتدي المسح المصنوع من الشعر والجلد، ويجوب البراري في معظم أوقاته. ناضل إيليا ضدّ الوثنية، مؤمناً بالرب الإله.

سكن النبي إيليا على ضفاف نهر كريت حيث كانت تأتي إليه الغربان بالطعام. وبعد أن جفّ النهر، ذهب إلى صرفة حيث مكث عند امرأة أرملة. وفي أحد الأيام فجعت المرأة بوفاة ابنها، إلاّ أنّ إيليا تضرّع إلى الله الذي أعاده إلى الحياة.

وفي السنة الثالثة من الجفاف، طلب إيليا من عوبديا وكيل آخاب الملك، مقابلته. وهكذا تمّ. وبطلب من إيليا، جمع الملك شعبه في جبل الكرمل، ومعهم أنبياء البعل وأشيرة، كي يرى الملك من سيرسل نارًا تلتهم المحرقة: الرب أم البعل. استجاب الرب لصلاة إيليا، فأنزل ناراً من السماء التهمت المحرقة. وبناء على أمر إيليا، قُتل أنبياء البعل.

على أثر هذه الحادثة،هددت إيزابل، زوجة آخاب، بقتل إيليا، فهرب إلى الجنوب، حيث طلب من الله الموت، ولكن الله الرحوم أرسل إليه ملاكًا يؤاسيه ويمدّه بالغذاء والماء.

سافر إلى جبل سيناء حيث أقام في مغارة، فأتى الرب بالريح والزلزلة والنار، ولكنه في النهاية تكلم إلى إيليا بصوت منخفض، بعيد كُلّ البعد عن العُنف والبطش والثأر.

وكانت إيزابل دبّرت قتل نابوت ليرث زوجها آخاب كرمه الذي كان بجانب القصر. وعندما حاول آخاب أن يأخذ الكرم، اعترضه إيليا وتنبأ بموته مع زوجته ميتةً فظيعة.

حاول ابنه احزيا النيل منه أكثر من مرّة، إلاّ أنّ الله كان دوماً إلى جانب النبي إيليا. فمضى إيليا إلى الملك احزيا وحذّره بأنّه سوف يموت إن بقي وثنياً. وهذا ما حدث.

وفي نهاية أيامه، ذهب إيليا إلى الأردن مع أليشع حيث ضرب نهر الأردن بردائه فانشق الماء وعبرا النهر إلى اليابسة، ثم جاءت مركبة وحملت إيليا إلى السماء فصعد تاركاً رداءه لأليشع.

Related posts

ثاني أعجوبة منسوبة للراهب… الفاتيكان يعلن قريباً قداسة الطوباوي الفرنسي شارل دو فوكو

imanouna imanouna

ابتدات صورة مار شربل المعلقة على الحائط تنضح بالزيت..وحصلت عملية الشفاء

imanouna imanouna

صلّى على الماء ورشّ المؤونة فكانت الأعجوبة

imanouna imanouna
error: Content is protected !!