iManouna

قصة الطوباوي كارلو أكوتيس واعاجيبه !!

ولد كارلو أكوتيس في لندن في الثالث من أيار 1991، وانتقلت عائلته الى مدينة ميلانو الايطالية بعد فترة وجيزة من ولادته لتستقرّ هناك.

إلتزم كارلو أكوتيس التعاليم المسيحيّة منذ صغره، وواظب على حضور القدّاس الالهي يوميّاً والسجود أمام القربان المقدّس وتلاوة المسبحة الوردية، والاعتراف مرّة واحدة كلّ أسبوع.

كان ضليعاً وشغوفاً بالكمبيوتر، فأنشأ موقعاً لنشر كلّ المعجزات الافخارستية حول العالم.
في عام 2006، شُخّصت إصابته بمرض سرطان الدمّ، فحمل آلامه بصمت وقدّمها على نيّة البابا بنكدتس السادس عشر والكنيسة، وانتقل الى حياته الابدية في 12 تشرين الاوّل 2006 عن عمر ناهز 15 عاماً، ودُفن في مدينة أسيزي بناءً على رغبته.

الطريق نحو القداسة…
فُتح قبر الشاب كارلو أكوتيس وانتشرت صوره على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وبدا الطوباوي يلبس ثياباً عادية رياضية كأيّ شاب آخر في عمره، في دلالة على أنّ القداسة متاحة للجميع وفي كلّ الازمنة والعصور.

وأعلنت الكنيسة أنّ جثمانه تحلّل بشكلٍ جزئي فقط وحافظ على العديد من أعضائه، فيما أشارت مواقع كاثوليكيّة عدّة إلى تجميل وجهه ويديه بالشّمع.

كان كارلو يتسائل عن سبب وجود مئات الناس في طوابير أمام مداخل الحفلات وقاعات السينما وليس أمام السيّد المسيح في القدّاس، وكان يقول “الناس لا يدركون مدى أهمية الغفران، وإلا لكانت الكنائس مكتظّة جداً”.

ومن أقواله أيضاً: “إنّ المسيح موجود في السرّ الاقدس تماماً كما كان موجوداً منذ ألفي عام مع الرّسل، الفرق ليس إلا انّه في تلك الفترة كان على الناس أن يتنقّلوا باستمرار لمقابلته، أما نحن، فيكفينا أن نجد أي كنيسة قريبة. إنّ القُدس في ديارنا”.

أعاجيب كارلو
الاعجوبة الاشهر التي تمّت بشفاعة كارلو كانت شفاء طفل في البرازيل على فراش الموت كان يعاني من مرض في البنكرياس ويحتاج الى عملية جراحية.

وقد كشفت والدته أنطونيا سالزانو أنّ العديد من الاشخاص لجأوا إليه منذ وفاته بثقة تامّة ومن بينهم إمرأة حضرت جنازته وكانت تُعاني من ورمٍ خبيث، صلّت على قبره وشُفيت على الفور. كما زارته إمرأة تبلغ من العمر 44 عاماً ولم تُنجب، وبعد شهر من زيارتها لقبره علمت أنها حامل.

Related posts

أصيب بالشلل بسبب سمكة…شاهد مار شربل وهذا ما حصل معه

imanouna imanouna

مار شربل: ظهر لها واستأصل المرض وجاءت من السويد الى عنايا !

imanouna imanouna

احتفالات عيد العذراء سيّدة لوخان في الأرجنتين…و رسالة من البابا فرنسيس

imanouna imanouna
error: Content is protected !!